الشعر العربي جميع القصائد العربية من العصر الجاهلي وحتى العصر الحديث
أَلاَ يا حَبَّذَا واللَّـ تخالَفَتِ النياتُ يومَ تحمّلوا
أنظرْ إلى زهرِ الربيعِ ، يارا.. و الرحيل
العيد للمجاهدين في العراق وللبطلة العظيمة (ميسون)
تنيلُ قليلاً في تناءٍ وهجرة ٍ صلاة الغائبة
يا غُلاَمي، بَلْ سَيّدي، لَنْ أمَلّكْ، من مجيري من فاتر الطرف فاتك
بدت فأغاظت القمر الضويّا وبين المسيحيات لي سامرية ٌ
متعت منك بغير الهجر والغضب غدًا في الصباح
لابد للعاشق من وقفة ٍ ظَلَنا نُسقَّى سُكّراً حامضاً،
لَو هاجَ مِثلُ الفَضلِ خاطِرَ شاعِرٍ يا عَينِ إبكي فارِساً
كبدٌ تذوبُ ومدمعٌ هطلُ مساس
غدا غير مسعدنا ثم راحا يأبى الخلي بكاء المنزل الخالي
قميص الليل رقمت أنامل صانعي ديباجي
عناءُ المحبّ طويلق طويلُ ، نبيذ
عُجْ لنادي التقى وحيِّ البشيرا سقى الطللَ الغمامُ وجادَ رسما
عذيري من صرف الليالي الغوادر ولا كالرُّصَافَة ِ مِنْ مَنْزِلٍ
قصيدة من بيروت تُعلِّلُنا ”أُمامة ُ” بالأَماني
الانتصارُ المدهش! ان اقفرت منك المدينة
أما تَرى الدَّهرَ لا يَبقَى على حالِ أجبت منادي الحب من قبل ما دعا
فلا تفش سرك إلا إليكَ الإفتتاحية